فوارق صغيرة

في سكون الليلِ و صمت الصخبِ

تتحدث و تتلاقى القلوب

رغمَ البعادِ

و تسرُ بما عجزت

عن أن تنطقه ُفي ضوءِ النهار

و ضاع َمنها وسط َفوضى الكلامِ

و يعلمونَ أن الشمسَ

لا تختفي .. بل تغيب

و الحضورُ لا يشبهُ الغيابَ

و يعرفون أن البحرَ

و إن هدأَ َموجهُ

و لفَ سماؤهُ الضباب

يعرفُ البحارةُ

أن لا يأمنَوا سكونهُ

و أنهم و البحرَ لا زالوا أصحابَ

و يزرعُ الزُراعَ

و لا زالَ الترابُ عالقاً بأكفِّهم

ِ المرفوعةِ للسماء

لا يدرون أتمطرْ .. أم تجدب

و لكنهم علي اليقينِ

وقد أخذوا بالأسبابِ

أن الحصادَ مرهونٌ بما في الكتاب

و تنازعك ُ أنتَ ..النفس َبالأماني

و يقتلك الانتظارَ

و لست بعالمٍ ما في الغدِ من أمورٍ

و كيف الأيامُ على حسنها ..

و على سوئها تدورُ

و تظنُ أن غيرك

نال من الحظوظ ِما لا تنال

و لو علمتَ ما خلفَ الأبوابِ

و لو سألتَ من رحلوا تحتَ الترابِ

لقالوا لك ..

لا تنتظرُ الغدَ كثيرا

فهو آتٍ لا محالةَ

فإن لا زلت حياً

فأنتَ في خيرِ حالة

فالسعادة ُفي الأشياءِ الصغيرة

و مع الناس القريبة منكَ

السعادةُ في ما تملكُ يدك

و لستَ تدركها

فإن لم تراها

فهذا لا يعني ..

أنها ليست موجودة

One Comment اضافة لك

  1. ابو كرم ابو شاويش كتب:

    جميل جدا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s