أماني

الحضور

قالَ و صوتهِ الساخر و نبرة القهقهة التي تحملُ المرارةَ.. وصلت لصاحبهِ عبر الهاتف: أقولك شغلة مش عارف بتضحك و لا بتبكي، و استطرد: تعرف الواحد فينا لازم ينتبه لما يتمنى و يرغب بشدة .. علشان ما يندم بعدين، و استطرد  .. تعرف ستي -الله يرحمها- كانت زمان تقول: أحسنوا الأماني فلا أحد يعرف ساعة الإستجابة. قاطعه صاحبه و قد أشتعل قلبه بالفضول و القلق  .. خير يا راجل ايش صاير .. احكي أنا سامعك

قبل شهر من اليوم و قبل اجتياح كورونا لحياتنا، و احتلالها النصيب الأكبر مما يشغل البال، و يعطل الأحوال، كنت اعترض دائماً على كثرة خروج زوجتي مع أخواتها و صديقاتها للمقاهي التي تملأ المدينة، و الأسواق التي كانت تسلب بالشمال ما أكِدُ لأحصل عليه باليمين، كنت لا أَمَلُّ من كثرة ما أعلق على ذلك…. و أبدي اعتراضي عليه. و قد دعوت الله في آخر مرة و قبل الحجر المنزلي قائلاَ: الهي يا مرتي ما تخطي برة البيت لا على مقهى و لا سوق من هين لستة شهور، و تجلسي في البيت ما تشوفي غيري

 مضى أول اسبوع من الحجرعلينا أنا و زوجتي لنكتشف أننا لم نكن نعرف طباع بعضنا البعض بما فيه الكفاية، و مضى الإسبوع الثاني و نحن يحتمل فينا الواحد الآخر بشق النفس. و الإسبوع الثالث بدأت أصوات الغضب و نبرة الخلاف تُنهي كل نقاش بينا،أما الإسبوع الرابع فأصبحناً كنزلاء فندق ارغموا على مشاركة الإقامة في غرفة واحدة

كنت أنظر لوجه زوجتي العابس المكتئب كأنها أبو الهول و لم تعد تنطق بكلمة- و هي التي لم تكن تطيق الصمت لثلاثة دقائق و قد كانت كثيرة القصص و الحداويت و المزاح- و حين أسألها أي شيء تهز رأسها بالإجابة و تقول الصمت أحسن من الخناق و النكد … لأنه ليس من مكان آخر تهرب مني إليه

بدأت أحس بتأنيب الضمير لتلك الأمنية و ذلك الدعاء، فقررت أن أعترف لعلي أستريح و يكف ضميري عن طرق تلك المطرقة على رأسي كلما رأيتها تبكي، تعشينا و الحمد لله أنا فعلنا ذلك أولاً- قلت لها : لدي اعتراف صغير أتمنى أن يضحككِ و أنا أحاول أن أبدو مازحاً…. تعرفي أنا كتير كنت أتضايق و أحياناً أغضب لكثرة طلعاتك مع أخواتك و صاحباتك ع المقاهي و الأسواق، و كثرة صبحياتك … تعرفي قبل أربعة أسابيع لما آخر مرة تخانقنا، و طلعت و أنا غضبان دعيت ربنا إنك ما تخطي عتبة البيت برة لستة شهور و ما تشوفي حدا غيري

جحظت عينايَّ…. و بدأ رأسي يدور حين نَهضتْ من على الكرسي، و قد بدأتْ بالضحكِ الهستيري لدقيقة …. و فجأةَ و في لمحِ البصرِ.. جلستْ على الكرسي و بدأتْ بالبكاءِ و العويلِ … لم أستطعْ ترجمةَ ما حصل أو تفسيره،  و لكني أحسست بالخوفِ الشديدِ  …إن لم يكن الهلع …… حين نظرت إليَّ و قالت: كل اليوم بتطلع ع الشغل و أنا لحالي، و بترجع ع الخمسة المسا، و نادراً ما يخطر ع بالك تكلمني و لا تطمن عليَّ زي ما الرجال الأوادم بيعملوا، و لما بترجع بتاكل بدون ولا كلمة حمد و لا شكر .. و بعدين بتنام، و تصحى تقلب في جوالك لحد ما يجي العشا …. و تاكل كأنك في مطعم، و بتختم ليلتك ع التلفزيون و الأخبار و برامج النكد، و لما أعلق بتقولي : ما إنت قاعدة طول نهارك في البيت لا شغلة و لا مشغلة. و بيجي آخر الإسبوع علشان حضرتك تطلع تسهر مع أصحابك في الإستراحات و القهاوي، و أنا لازم أجلس أحرس البيت. بتعرف و الله آخر مرة اتخانقنا فيها قبل أربعة أسابيع دعيت ربي يكتب لك تقعد تحرس البيت ست شهور ما تشوف غيري

3 Comments اضافة لك

  1. احنا معاشر الزلم مالنا بركة غير زوجاتنا و تاج علي روسنا. .هو شغل البيت قليل..الله يعطيهم الف عافية..*.احسنكم احسنكم لاهلة و انا احسنكم لأهلي كما قال الحبيب صل الله عليه وسلم …و اللي مزعل مراتة يرضيها و يشتغل عنها و يريحها…..
    عند جد يا ست راوية المبدعة الخلاقة…يقطع الكرونا و يوم هالحجر. ..
    و الآن بصوت واطي الي هالموقفين:
    1*‏وحده قالت لزوجها فقشت قلبي ومرارتي وانت داخل خارج داخل خارج من المطبخ🤔🤔
    قال لها قفلي فمك يابنت..
    أنا جالس بقرار رسمي من الدولة 😂🤣🤣
    ……………………………………………………………………….
    2* و الله… عندما تنتهي أزمة ‎كورونا بإذن الله
    سأخرج من المنزل
    ولن أرجع إلا للضرورة القصوى….. ههههه

    ارجوا ان اكون ادخلت البهجة و الابتسامة و رمضان كريم…

  2. رياض وادي كتب:

    كمان تدين تدان العين بالعين والسن بالسن

    1. rawmak كتب:

      فعلا عزيزتي احيانا نكون عل قدر من الأنانية بحيث ننسى أن الآخرين لديهم نفس المشاعر و الاحاسيس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s