أنا والأيام

on

20190227_202221

سجلتُ الخططَ و أخضعتها للركوعِ على الورقِ، و ألزمتها بالتواريخِ و حددتها بالتفاصيل. ظننتُ أني طوَّعتها و أني أعرفها .. بل أني أحفظها يقيناً. و مع كلِ لباسٍ .. يلبسهُ كلُ نهارٍ جديدٍ_و هو أخُ الأمسِ_ و يمضي على شاكلتهِ، وكما يهوى، يكسرُ قيدَ كلَ حرفٍ و كلمةٍ كتبتها… يتحداني أني لا أعرفهُ .. و لمْ أعرفهُ .. و يتركني و الحقيقةَ الوحيدةَ الثابتة، و التي يرغمني على الإعترافِ بها،أني  يجبُ أنَ أخضعَ خططي و مشاريعي لأقلِ قدرٍ من التوقعات .. و أنْ أكونَ واقعيةً و واعيةً.. لكلِ ما يحملهُ اليومُ القادمُ المسمى بالغدِ من احتمالات

يروضُ الوقتُ فيَّ حدسي و معرفتي و صبري، و يقلمُ مشاعري أولَ بأولٍ … لئلا تكسَر قلبي المفاجآت. كنتُ أغضبُ.. و لربما أندمُ على الوقتِ الذي شغلتُ نفسي فيه، و أنا أفكرُ و أخططُ لما كنتُ أظنهُ سينجحُ في معظمِ الأوقات. و لكني الآن َ.. أدركتُ أن الأيامَ كانت و لا زالت تقصقصُ جناحيَّ لأن مكاني المناسبِ لا زالَ المشي على الأرضِ .. و ليسَ التحليقَ في السماء

3 Comments اضافة لك

  1. ابوكرم كتب:

    لا.. و الف لا… لهذا التشاؤم و الانكسار اللحظي…. بل انت يا سيدتي تنشرين الامل و الفرح لكل من يقرا و يقرا مدوناتك…فانت محلقة في اعنان السماء الزقاء الصافية والشمس الذهبية تنظر اليك و تقول كل شىء جميل طالما الثقة بالله مستمرة و ديمومتها موجودة فينا و الحمدلله…..و نغادر رسوماتك و نحن مختلفين عما كنا قبل مشاهدتها…رسوماتك و كتاباتك تجعل الانسانية شىء جميل….و لكن سنغفر لك هذة المرة و ننتظر المزيد

  2. ابوكرم كتب:

    💫حقيقة الدنيا

    الدنيا أعظم سحرًا من هاروت و ماروت ،
    فهاروت و ماروت يفرقان بين المرء وزوجه
    وأما الدنيا فإنها تفرق بين العبد وربه.
    فاذا كثُرت عليك الفتن ، فتذكر أن القرآن هو مثبّت لك على الحق.
    ( كذلك لنثبت بهِ فؤادك )
    و طمأنينة القلب أعظم من سعادته ، لأن السعادة وقتيه ، والطمأنينة دائمة حتى مع المصيبة ، ومن أعظم أسبابها ذكر الله :
    ﴿ ألا بذكر الله تطمئن القلوب ﴾
    فلا تجعلوا فهمكم للرزق :
    يتوقف عند حدود المال والبنين.
    بل إن أجمل الأرزاق :
    سكينة الروح، ونور العقل ، وصحة الجسد، وصفاء القلب ، وسلامة الفكر ..
    وإن من أجمل الأرزاق:
    دعوة أم، ورضا أب ،ودعوة محب في الله
    💠🍃🌸💠🍃🌸💠

  3. Asma Al-Haj Issa كتب:

    تجربتي الخاصة تقول لي أن هذا الكلام واقعي جدا
    لان توقعاتي لما خططت له في السنة الماضية و نيف لم يكن أبدا كما خططت لتقول
    لنا الدنيا يا إنسان خطط لكن لا تندهش من أقدار الله فلعله خير

اترك رداً على Asma Al-Haj Issa إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s