عصافير الشوق

عصفور
يدورُ دولابُ الزمانِ و يدورُ
 َلا يبكي الراحلين
و لا يمنحْ القادمين
إذناً بالعبورِ
فتعالوا …  و لا تنتظروا
الأعيادَ و المواسمَ
تعالوا فلا زالَ مكانُكم
شاغر
و أطيافكُم تتراءى
على خاطري
كشجرِ الزيتونِ الوارف
و الشمسُ في كبدِ السماءِ
حارقةٌ
و زمانُ الظهيرةٍ واقف
و أخافُ أنْ أفتحَ عينايّ
فترحلْ صورَكمُ العالقةِ
بينَ الأجفانِ
و تختفي الوجوهُ  و الملامح
تعالوا
و قدْ عجزتْ أجنحتي عن السفرِ
لبلادكمُ البعيدةِ و القريبة
و سكنتْ عصافيرُ الشوقِ
حيثُ أنتم
و توارتْ من العيونِ
و تخفتْ بين الزهرِ
 و تاهتْ في الحقولِ
و غنتْ القصائدَ
التي كتبتها
و لم تسمعوها
تقولُ لكم
أحبكُم كثيراً .. كثيرا
و شوقي لكم أكثر

4 comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s