و شغلتني

و شغلتني أنوارُها و تاهتْ عينايَّ في سحرِ الألوانِ و أنستني صحبتهمُ الحلوةُ .. عناءَ النهارِ  و فتحَ الأفقُ الراقصُ ذراعيهِ….. على حافةِ البحرِ البعيدِ و دعاني للرقصِ للغوصِ في يمِ الأنسِ و غسلتُ الشمسُ العابقةُ برائحةِ الموجِ المتهادي في صمتٍ شعري بأقواسِ قزحٍ ملونةٍ ..معطرةٍ و قبلتْ جبيني و رحلتْ … و سَلّمَتْ القمرَ…

كلام من القلب

كلام من القلب  حبيبي و ما عن ناظريه أغيب و ان بعدت عنه ساعة وجدته اليُ أقرب من حبل الوريد و ان سألته يوما أعطاني حتى أرضاني و سألني أن اتمني المزيد. ***************************** خلقنا و الحب نور يملأ قلوبنا لان الحب فطرة و هبة و يكفي هذا النور لأن يضيء كل درب مظلم في مشوار…

البكاء

تسمرتْ عيناها على كرةِ القماشِ الممزقةِ, التي تداخلت فيها الألوانُ, مدتْ يدها لتنتشلها من بينِ الركام, يا الله كمْ مضي من السنينِ مذْ خاطت هذه الكرةَ بعدَ أن لفتْ كلَ الجوارب ِ القديمةِ المهترءةِ لتصنعَ هذه الكرةَ لإبنها أحمد قبلَ خمسةَ عشرةَ عاماً ,صمدتْ شهوراً طويلة ًتمسكُ العينَ عن الدمعِ و القلبَ عن البكاءِ, و…

قلم و لسان

سامحني يا وطن لأني لا أملك سوى دمعي أبكي ألمك سامح عجزى عن ان أكفكف دموعك إغفر لي يا وطني أنى لا أستطيع تضميد جراحك سامحني يا وطني ولست أملك سوى قلم ولسان وقلب يدعو لك بالصبر والاحتمال يا وطن كل من فيك أبطال يا وطني لست بحاجة لمعونات و إستنكارات وقد علمتنا غزة الدروس…

الوعد الحق

لست أخشى الموت لست أخاف الالم لست أخشى الا من خلقني من عدم مرابط و لي كل الشرف مكافح و مناضل عن وطني كفاح الصابرين الصائمين كفاح العزل المستضعفين و سلاحي وعد حق من رب كريم بنصر مؤزر نرآه رؤيا اليقين يا من أسرى بعبده ليلا الي المسجد الاقصى أظلم على من ظلمنا ليله و…

يا صاحبي

يا صاحبي أبحثُ عنك في ذاكرتي لأراكَ جميلا أفتشُ عنكَ في قلبي حيثُ كنتَ عزيزاً كريما أجادلُ فيكَ عقلي كيفَ كنتَ يوماً صاحبي و رفيقي  …. عمراً طويلا يا صاحبي كيفَ ودعَ  الفرحُ القلوبَ و ما أشدُ الحاجةَ إليهِ و قدْ  مزقتنا الخطوبَ كيفَ …. يا صاحبي ضللنا الطريقَ تاهتْ خطانا درباً مشيناهُ  العمرَ ما…

ابحار

ابحار   ابحار كل السفن تبحر بعيدا ….أو قريبا ثم ترسو ….. تسبر غور البحار و تعود لتعانق الشطآن الا سفني …. أبحرت ذات مرة يملؤها الشوق و الرغبة  في رؤية العالم الوسيع و اذا بها في خضم الانبهار  و اللهفة ….. تضيع هامت في غرام الشفق و الغسق ضلت في عالم الألوان امتزجت بزرقة…

حب الدنيا

حب الدنيا  حب الدنيا و قد طار العصفور من يدي فأبق لي فسحة الأمل لأري العصافير التي على الشجرة و امنحني قليلا من الوقت لأخيط الثقب في سلتي و قد تكسرت البيضات كلها و غادر و لو لحين مدن أحلامي و أنت مرسوم فيها على الجدران و الأبواب… و النوافذ و دعني أرى النجوم فأسر…

جذور

  جذور بعض منها أنا أحملها معي في حلي و ترحالي مع قطرات المطر الهاديء و  زخرات المطر العاصف التي تسقيني و تبكيني و تعود لتمزجني مع البحر … مع النهر مع الرمل مع الريح … نتثرني على التل علي الجبل .. علي السهل تلقيني انبت على الماء بلا جذور وردا .. و بنفسجا يغريني…

الطبع غلاب

وقفَ على قمةِ الجبلِ شامخَ الرأسِ يملؤهُ الزهوَ والغرورَ و قدْ نالَ من يومهِ ما أراد  و إمتلأ َالبطنُ بما إشتهى من الزادِ و أكلَ فرخهُ الصغيرُ و أغمضَ زوجهُ العينَ قريرَ و لملمَ النهارُ أنوارَه و أوشكَ الليلُ أن ’يغيرْ و في لحظةِ تأملٍ …قلَ ما تصيرْ أدركَ من جمالِ الكونِ ما رققَ  …..