كلام

و لئن اقتربت َ منهم أكثرَ …. لإحترقتَ… كما يحترقُ الفراشُ لمجاورتهِ الضوء، و لئن ابتعدتَ عنهم …. جفت منكَ الحواسُ … كما يجفُ الشجرُ حين يخاصمُ المطرُ الشتاءَ، و إن وقفت في منتصفِ الطريقِ مبتسماً تحيَّهم بالسلامِ من بعيدٍ… لتكفِ نفسكَ لهيبَ الوصلِ و حرقةَ القطعِ…… لقالوا لا ندري ما خطبهُ و لا لونٌ و لا طعمٌ لسلامهِ.

قالوا .. و سيقولون … و لكن ما تقولَُ أنتَ …أيها الساكنُ في الجسدِ تحركهُ كيف تشاء؟ ما تقول ُروحك ؟ ما يريحُ قلبكَ؟ … أطعهُ و افعل ما يشاء! فلا القومُ سكتوا لأنهم خرسٌ .. و لا تكلموا لأنهم أحرارُُ. فالكلام أخو الكلامِ ……. و يشبهُ كلَ الكلام ….. للذين يمرون على أوجاعِ الناسِ …. يقطعونهم بسكين اللسان. فامضُِ حيث روحكَ تسألكَ، و قلبكَ يأمركَ ..فالاعراضُ عن اللغوِ ……… من شيمِ الكرام..

2 Comments اضافة لك

  1. رياض وادي كتب:

    خذ العفو وامر بالعرف واعرض عن الجاهلين

  2. ابو كرم ابو شاويش كتب:

    بلادي و ان جارت علي عزيزة
    و أهلي و ان ظنوا بي كرم..
    رااااااااائعة….

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s