شهاب

night and moon1

خلّتهُ ليلاً

ككلِ ليلِ

و قدْ أسدلَ ستائرَهُ السودِ

و إذا به

ليلاً عاصٍ

و قدْ خاصمهُ القمرُ

و قاطعتهُ النجومُ

و لكن شهاباً غاضباً

أيقظَ الليلَ

من سباتِ الظلماتِ

على حشودٍ ملأت السمواتِ

تراقبُ .. و تنصتُ في خشوعٍ

لساكنٍ في الأرضِ

غريبٍ .. وحيد

ترتجفُ يداهُ

المرفوعتان للسماءِ

و تتمّتم شفتاه بالذكر

كنبعِ ماء

و على وجنتيهِ

تلألأتْ .. الدموعُ

فاستيقظَ القمرُ خجلاً

و النجومُ ظهرتْ

على استحياءٍ

و لكن الشمسَ

قالتْ كلمتَها

 و أرسلت معَ الفجرِ

آذانها … و قالتْ

لهذا يأتي الفجرُ

و لهذا الغريبُ

يأتي الصبحُ و النور

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s