أحلام يقظة

Light

استلقى على ظهرهِ، وأخذَ يبحلقُ في السقفِ الخالي سوى من ضوءٍ وحيدٍ باهتٍ. أغلقَ عينيهِ علهُ يرى نجوماً يَعُدها، أو يستأنسُ بنورها. و لكنه ما إن أقفلَ عينيهِ حتى أحسَ أنه في غابةٍ مليئةٍ بالقرودِ التي تتقافزُ في رأسهِ من جانبٍ الى جانب، و تُصدرُ ضجيجاً مفزعاً. فنهضَ من فراشهِ مهرولاً ليشربَ قليلاً من الماءِ، و يتنفسَ الصعداء. و لكنَ ذلكَ العراكَ في رأسهِ لم يتوقفْ، و أوجعهُ و أثقله. كانَ يجبُ أن يُوقفَ تلكَ القرودِ، و يعطيها مرادها المنشود. كانَ يجبُ أنْ يفكَ عن عقلهِ القيودَ، و أن يحلَ ما التفَ و تشابكَ منها كالحبلِ المعقود

فتحَ بابَ نافذتهِ الخشبي، و أطفأَ الضوءَ اليتيمَ في غرفتهِ، ليعترفَ أنَ الغلبةَ لشمسِ النهار، و أنَ الليلَ لمْ يأتِ بعد، و أنَ للقرودِ غابةً يجبُ أن يعودوا إليها، و أن ليسَ من واجبهِ احضارُ الموزِ لهم … كلُ ما هو مطلوبٌ منه …  أن يخطو خارجَ غرفتهِ قبلَ أن تغيبَ الشمسُ

تم نشر هذه الخاطرة على جريدة مشوار ميديا الكندية بتاريخ30 سبتمبر2019 http://www.meshwarmedia.com

5 comments

  1. خرجت القرود و صارت في كل الاماكن العربية للاسف حتي سكنت في العقول الضعيفة…بل القرود اصبحت سادة و تأمر و تنهي …و تتجمل و تلبس افخم الثياب القشيبة و منها ما يضع المساحيق لتبدة لطيفة ذات جمال و دلال و تفوز بالسطوة…هؤلاء المسخ عاشوا و متي سيقال لهم :بم

  2. ياليت نفتح النوافذ ونتيقن ان ضوء الشمس ملا الكون انسا وحبورا وضوءا ونصحو من الغفلة والنوم

    صح لسانك اختي الغالية
    كتبت فابنت وابدعت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s