ضمير و حروف علة

عصفورتي1
سُؤلتُ ذاتَ مرةٍ
عن عنواني
و كنتُ في عزِ الصبا و العنفوانِ
فقلتُ لهم: عنواني
في كلِ مكانٍ و زمانِ
في كلِ حبة ثرى لمستها قدماي
كل نسمةِ هواءٍ تنشقتها رئتاي
كلِ طائرةٍ سافرت فيها
من بلدٍ إلى بلدِ
كلِ عربةٍ أقلتني من مدينةٍ لمدينة
كل دقيقةٍ حملتني من زمنٍ إلى زمنِ
عنواني مرسومٌ
في كلِ الوجوهِ التي
رسمتُ عليها إبتسامة
و في كل قلبٍ أهديته فرحةً
في كل لونٍ رسمتُ فيه لوحةً
في كل حرفٍ كتبتُ به قصيدةً
عنواني في كلِ الأماكنِ
أدركتُ حينها فقط
لمَ أنا راحل
لمَ أنا دوماً مسافر
أدركت أني لمْ أغرسْ جذوري
في أي شبرٍ من هذه الأرضِ الفسيحةِ
لأني لا أستطيعُ البقاءَ ساكن
فالسكونُ فسادٌ و ركودُ
و أنا.. لا أستطيعُ السكوت
فإن لم أتكلمْ .. تموتُ الحروفُ
لأني خلقتُ حراً
و حراً سأموت
و إذ بي اليومُ أُسألُ عن عنواني
فتخنقني الكلمةُ
التي لم أستطعْ النطقَ بها
فغضباتهم التي تمحو الشطآن
علمتني الجبنَ
أمْ لأني أدركتُ أني
أغني لقومٍ صمٍ
و أرقصُ بينَ العميان
أم لأني وعيتُ
أن عنواني إفتراضي
ليس له مكانٌ و لا زمان
حيث أتخفى ..
فلا يراني القومَ
فيُكذبُ مني الوجه
ما أُجبرَعليه اللسان
و أُجيبهم
عنواني ضميرٌ مستترٌ
و ضمائرهم … غابت
في سوقِ العرضِ و الطلبِ
و حسب الرضا و الغضبِ
و كثرتْ حروفُ العلةِ
التي تناثرت مع جثثِ المهاجرين
و مع سوقِ الرقيق
الذي يتاجر في شبابنا الضائعيين
و مع لعناتِ اليتامى على
من مسحوا من ذاكرتهم
كلَ الأسماءِ
و العناوين

One comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s