صباحك فل

Going to market
نافذتي الصغيرةُ
تطلُ على وطنٍ كبير
و على سماءٍ زرقاءَ
تطيرُ فيها الأماني الطيبةُ
كما الحمامُ و اليمامُ و العصافير
صباحي معطرٌ بالفلِ و الياسمين
المتسللِ من الأسوارِ
المشتاقِ .. لنورِ النهارِ
و الوردُ الذي تسابقَ
ليختبئ على خدودِ الصبايا
الغادياتِ الحسانِ
من نافذةِ قلبي
الذي أيقظهُ
صوتُ الآذانَ ….و ملؤه
شوقٌ لأحبةٍ و جيران
 و وصلٌ منه ممدودٍ
للحمامِ الناعسِ على
على رفِ نافذتي
و القطةِ المشاغبةِ
و سلالِ الفاكهةِ  الملونةِ
في ظلِ العامود
و جارتي نادية و زبيدة
و أم محمود …
صباحكُ فلٌ و عطرٌ
يا وطني…
صباحكُ ساكنٌ في قلبي
يا وطنٌ ..ليسَ يحجبهُ ليلٌ
و لا أسوارٌ .. و لا حدود 
و أعلمُ أن شوقاً
يعيدني إليكَ مهما بعدتُ
و أعلمُ أنَ 
كلُ المنى ….. يوماً
إليكَ… سأعود

2 comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s