المطر

صحراء

عادَ كما غابْ، بلا إذنِ و لا ميعاد. تركَ فيها الشوقَ الغاضبِ كرملِ الصحراءِ في العاصفةِ الهوجاء. و كما غابَ جاء، يسألُ الشجَر الذي جفَ منه النبضُ ، و اختفتْ من ملامحهِ الألوانَ، يسألهُ الصفح َو الغفرانَ … و أنَ الوقتَ قد حانَ للوصلِ و الرقصِ و الحياةِ من جديد

و كما ضنَ جاد. قصفَ و رعدَ .. فهطلَ و هطلَ، و تذللَ وعانقَ الرملَ و قَبَّلَ ثرى الأرضِ و تلاشى في ثناياها .. رويدأ .. رويدا و رفقاً …رفقا. و كما قطعَ وصل، و الى جذورها الجافةِ انسابَ فيها من الوريدِ للوريد، و في قلبها أنارَ جذوةَ الحياةِ، فاخضرتْ بعد ذبولٍ و أفاقت بعد صمتٍ و حزنٍ .أفاقت على نشوةِ الحياة .

و كما عادَ غاب. تركها بين الفرحِ و الذهول.. تركها تقرأُ الحروفَ المبعثرةِ على الشجرِ الذي اخضر، و الورقِ الذي أينع. تحاولُ فكَ طلاسمَ رسائلهِ الغامضةِ التي ليسَ فيها وعدٌ يقطعهُ بالعودِ، و لا شوقٌ ينكرهُ بالحنين, تركها  مع اليقينِ بأنه كلما … غابَ عادَ بلا إذنٍ و لا ميعاد

4 comments

  1. ولا أروع من أثر الماء بعد هطوله..صورتيه لنا وكأننا نلمسه بأيدينا ..
    ما شاءالله عليك مدام راويه أحسنت الوصف المجسم بالرسم ..طاب يومك 🌹

  2. و تستمرو تستمر هذة العبقرية النثرية بكل قوة و اصرار ان تغمرنا بكلماتها و صورها و تاملاتها……انه الغيث حقا و لكن و الف لكن نحن نحتاج هذا الغيث الشعوري في كافة نواحي حياتنا التي ضرب الجفاف كل جوانبها في فلسطين و شعبها و قدسها …
    يا رب ارزقنا الغيث في فلسطين …غيث يحول جفافنا الي حياة كريمية …يا رب ارزق الكاتبة “بنت فلسطين” عبقرية دائمة و متواصلة لتسقنا بكلماتها ايمانا صادقا و تحول جفافنا الي نضرة يانعة تسر الناظرين….احترامي و تقديري …ابوكرم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s