هي الدنيا

 

دنيا1
و غمزتْ الحسناءُ بعينِها
و هزتْ خلخالَها
و حملَ الأثيرُ عطرها
و كشفَ عن حسنِ جيدها
فدارتْ الرؤوسُ
و زاغتْ العيونُ
و لهثتْ الأنفاسُ شوقا لوصالِها
فجاشتْ في النفسِ
هواها و الشجون
بينَ آهاتِ المحرومِ
و جشعِ المتخومِ
هي الحسناءُ التي
ليسَ منْ حسنِها معصومُ
و كلٌ لهُ فيها
مطمع ٌو  نصيبٌ محتومُ
هي الدنيا
كشمسِ نهارٍ
لا بدَ أن تغيبَ
و يأتي ليلكَ
و ليسَ لك منْ
ونيسٍ و لا حبيب
و غيرِ نفسكَ ..
على ليلكِ ..
ما من رقيبِ
و تنشدُ نوراً  .. و قدْ
ضاقَ قلبكَ من العتمِ
 و تسألُ الليلَ
أينَ القمَر و النجوم؟
و تفتحُ صحفكَ المبقعةِ
بذنوبٍ ما كنتَ عنها تتوب
وأخرى.. بيضٍ بها طيباتٍ
تنقشعُ منها الغيوم
و تنيرُ الوجود
و يتمطى ليلكَ طويلاً
و يبزغُ خيطُ الفجرِ
و تأنسُ بالنوِر
و تنسى الوحشةَ و الظلامَ
و لا تذكرُ سوى النعاسَ
و يختمُ أذنيكَ شوقُكََ للنومِ
 و يصمُها عنْ  …
صوتِ المنادي للصلاةِ
و قد عادَ طيفُ الحسناءِ
يدعوك َلوصالِها

3 comments

  1. خيال جامح معبر ..و كلمات في غاية التصوير…دنيا خلقها و زينها ربي و لنا فيها حظ و الباقيات الصالحات خير و ابقي…الصورة الرائعة بحسن الالوان و دقة الملامح ..مع الكلمات المعبرة تضعنا امام نهرا من الفنون المتعددة…أطال الله عمرك ممتعة بألوان العافية مع التقدير و نرجوا المزيد و كل رمضان و انت بالخير كلة يا” كاتبة القدس”راوية وادي المقادمة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s