الراعي

cropped-palestine-country-of-beauty.jpg
أيُها الراعي
لمنْ تغني …
على قممِ الجبالِ
و على منْ تنادي؟
و الشياهُ تاهت ..
تناثرتْ في شعابِ الوادي
و الذئابُ تلعقُ لُعابَها
و تراقصُ على
نغمِ مزمارِكَ أذنابها
أيها الزّمارُ ..
و من علٍ ترى
 خرافكَ ترتعدُ فرائصُها
خوفاً و هلعا
و لا زلتَ تعزفُ
نغماً حزيناً
و تشكو عجزك
و …وحدتكَ
للجبالِ .. و الشجرِ
و تنسى من يعجزُ
عن النطقِ و الشكوى
تنسى الخرافَ الموعودةِ
بالسلخِ و التمزيقِ
تنسى … أنها رعيتك

One comment

  1. هذا هو زمن القصعة. ..المزيد من الكتابات الرائعة المعبرة و الرمزية يا” بنت القدس ”
    أن جبال القدس بعبق الزعتر و الميرامية تنادينا دوما…الله اكبر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s