إغفاءة

sleep beauty1
إستأذنتُ الزمنَ بالغيابِ
و توسلتُ النوم َ
الوصلَ ساعةً
تغفو فيها عيني
 تغيبُ ….
عن المشهدِ العاصي
الذي يأبى …
أن يغيرَ النصَ..
أو المشاهدَ ..
أو الأبطال
كلُ المنى..
إغفاءةٌ
تنيرُ شمسُ الفرحِ
سماءَ القلوبِ
التي إستوطنها الحزنَ
و تمطرُ مزنُ الغفرانِ
ماءً يغسلُ النفوسَ
من وجعِ الأسى
و الملامةِ
ترسلُ نسائمَ صبحٍ
كيدِ أمٍ حنونٍ
تمسحُ دمعَ
منْ ليسَ له حبيب
و تضمُ الى صدرها
منْ مزقتْ الغربةُ
أكبادَهمْ
و إستغاثوا ملءَ
أرواحهمْ
و ليس لهم من مجيبِ
إغفاءةٌ ..
لو سمحتَ .. يا زماني!
علَ عقلي و خيالي
يتأتّى .. بنصٍ
مسرحيِّ جديد
يفرحُ فيهِ ..
 المشاهدون
كفرحِ الصغار ِ…
بليلةِ العيد .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s