سكون

the Lake1
للحظة السكون
التي ظن أنها صمت و فراغ
وجد من الزمان ساعة للتأمل
أدرك أن الكون حوله
ينطق بكلام الألوان و الأنوار
و يرسم العجائب
و يكشف الأسرار
حب الشاطيء للموج
و أن تقطع وصاله
و غرام الشجر 
وعناق أغصانه للسماء
قبل خريف يعريه الرداء
عشق الطير للرقص
مع النسيم المسافر
رقصة الوداع
و الورد يرسل عطره مراسيل
يسأل زوار الروض الود
قبل السقوط والضياع
و تتزين السماء بالمزن
التي تعجنها بألوان قزح
و تترك بها فرجا
لمن يسألون الأمنيات
 السكون لحظة
تسأل النفس فيها:
من أكون؟
بجانب السماء و ما بها من نور و ضياء
من أكون؟
بجانب الأرض ما بها من خضرة و ماء
من أكون؟…….
 أنت حركة سكون
  على حرف..لا معنى له..
دون كلمة تحتويه و تكتبه
أنت الذي في غمرة النعم
ظن أنه أعظم الأشياء.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s