كان و ان

backyard
تخاصمت أفعال كان
التي اقترفتها …و ولت
و لامتني أسماء ان التي لعلها
حسنات …. و أضعتها .. و ولت
كان الوقت أسير يدي
و لست ادري كيف  .. أطلقته
و ليته يعود
و أصبحت العافية لباسي ساترا
و لكني بيدي …  مزقته
و ان العافية حين تولي 
لا تعود
و امسيت في نعم لا تحصى
و لكني حرقتها
كما يحرق العود
ما زلت أتغنى بأمجاد كاذبة
كاد عمري  يبكي حسرة
ان صفحاته ما عاد فيها نور
ما برحت  ايامي ترحل
و ما فتأت أكثر التمني
كأن القضاء و الفناء بيدي
لعل غرور النفس يمضي
ليت أني .. لا أكثر التأني
عسى عمل طيب أختم به  الكتاب
قبل أت تمحي من الذاكرة
كل الاسماء و الأفعال و الألقاب
و أمسي  و …. أنا خبر كان
لا أحمل معي سوى الذي
جنته يدايّ
و ان  هوى النفس كذاب
 و  مافتأ القلب له مصدق
لا يتعلم درس
و يدعي النسيان
و انه كذاب.

4 comments

  1. كلام كبير من الشاعرة و الاديبة و المحدثة و الروائية و الفنانة التشكيلية و الكاتبة متعددة المواهب المتميزة الصادقة…كل الاحترام و التفدير و مع الابداع و المجد دوما

  2. حقيقة لو تفكر فيها الناس لكفتهم. الله يرفع قدرك و يجري الحكمة على لسانك و قلبك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s