هي و هو

 الحكاية بلا نهاية
كثر فيها الكلام و الجد و الهزل
و اللغط و الجدل
من الأقوي من الأول
أدم أم حواء
قلت: كفى أليس ضوء الشمس بين
قال: لكنك في الأرض ظل علي ما أظن
قلت: ظل من
 قال: ظلي
قلت لست ظلا الا
اذا
كنت الشجرة التي تقيك الحر
و تعطيك الفيء و الثمر
قال باسما: أنت جاريتي
قلت:  صحيح ما تقول
أنا أمك خدمتك السنين
و لطالما غسلت ما على ثيابك من وسخ
 و نزعت ما على قدميك من طين
و صنعت لك الطعام
و خبزت لك العجين
قال ساخرا: ناقصة عقل و دين
أجبته: صحيح ما تقول
فليس على دين عظيم كديني
عارف عليم
و أنا أول المقصرين
و الحساب لرب روؤف رحيم
و ما قل عقلي
الا أنني أحببت رجلا
لم يعرف من التبر الا البريق و الرنين
يا أدم أنا حواء
معك اني حللت
و متي تنفست الهواء
أنا أمك  ..أنا أختك … و ابنتك
أنا الحبيبة نصفك
بدوني ما كمل دينك
أنا نجمتك في الليالي الظلماء
و حنينك للسكينة و الحب
بعد طول عناء
تبحث عني كالأطفال
و ان غبت تبكيني كل البكاء
دعنا لا نقلب الصفحات
و ننمق الكلمات
من فاز .. و من زفر الأهات
دعنا لا نضيع العمر هباء
ضع يدك في يدي
شئت أم أبيت فنحن شركاء.

One comment

  1. رائع و مقنع و منتقي و سر النجاح..يســـــــــــــــــــــــــــــــــــلموا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s